Monday, September 24, 2007

حقائق نعرفها ونتنساها عن المثلية في العالم العربي



٭ نعم هناك مثليين ومثليات والراغبين في التحول إلى جنس مغاير في العالم العربي

٭ نعم هناك خزي اجتماعي للمثليات والرجال الناعمين جدا والرجال اللاعبين الدور السلبي في العمليه الجنسية.

٭ نعم هناك افكار مغلوطه عن المثلية في العالم العربي خارج العالم العربي ونحن بشكل مباشر او غير مباشر مصدر هذة الافكار.

٭ نعم هناك افكار مغلوطه لدى بعض المثليين العرب ان في الغرب جنة المثلية على الارض.

٭ نعم سياحة المثلية الجنسية هي سياسة معتمدة لدى بعض الدول العربية

٭ نعم كلنا وانا اولكم كل ما نعمله لتغير وضعنا في المجتمع هو التذمر والتفف
ولوم المجتمع دون عمل اي خطوات فعلية

٭ نعم كلنا يطالب باعتراف المجتمع بنا وفي نفس الوقت نحن رافضين تقبل الاخر

٭ نعم كلنا عند مناقشة موضوع المثلية في العالم العربي تذكرنا فورا عمليات قتل
المثليين في السعودية وفي ايران وحادثة العبارة 52 في مصر، مع ان ايران
ليست عربية

٭ نعم لانستطيع ان ننسى كمثليين وقع العبارة 52 وعمليات رصد المثليين من
قبل الاجهزة الامنية على النت والانتقال من الرفض الاجتماعي إلى اعمال فعلية
حكومية ضدنا

٭ نعم كل ما نذكره عن ايران هو شنق المثليين الايرانيين ولا نذكر ان داخل
ايران هناك منظمة ناشطه تحاول الدفاع عنهم

٭ نعم كلنا ينسى بكل عيوب مجتماعتنا بانهم لم يرفدونا من العمل حتى لو
عرفوا ميلونا الجنسية

٭ نعم كلنا ينسى آن المثليين يسبون بكل لغات العالم وليس في عالمنا فقط

٭ نعم رفض مجتماعتنا لنا ايضا هو سبب اساسي في انتحار الكثير منا

٭ نعم نحن كمثليين ايضا نعاير بعضنا البعض كمعايرة الرجل اللاعب للدور السلبي

٭ نعم نحن ايضا لانسعى إلى تنوير مجتمعاعتنا ولا حتى التواصل مع المنظمات العربيه
الناشطة في هذا المجال والاستفادة والتعاون معها ولا حتى المنظمات العربية الموجودة
في دول غربية

٭ نعم وللاسف الشديد الكثير منا غير قابل لميلوله الجنسية

٭ نعم بعض منا يتناسى بان حتى في الغرب المثليين هناك يهاجمون ويرفدون من العمل
اذا عرفت ميلوهم الجنسية

٭ نعم وبلا مقارنة حال المثليين هناك احسن مليون مره من حالنا هنا بسبب سيادة واحترام القانون
 
نعم ان حقوق الانسان هي جزء من حقوق الانسان وهي حق يجب كسبه مع معارك شعوبنا في كسب حقها *


28 comments:

A/kader said...

هاي صديقي علي
أولا شكرا على الموضوع و الصراحة في الطرح
ثانيا الكثير من الحقائق التي سقتها في التدوينة لا يمكن انكارها و اتفق معك في كلها و إن كان بعضها يجد لنفسه عندي تبريرا
الحديث عن الجنة في الغرب امر مبالغ فيه و الحقيقة كما قلت أن حالهم فحسب احسن من حالنا
فان كان القانون يحميهم فان مشاعر الكره و الاحتقار تلاحقهم
هل هناك سياسة -و اسمح لي بان اضع خطين تحت كلمة سياسة- متبعة في اطار السياحة تعتمد على الجذب الجنسي المثلي خاصة في العالم العربي ... ؟
ماذا تقصد صديقي بالخطوات الفعلية بدل التأفف ... ؟ أنت تعلم ان الافق السياسي في معظم البلاد العربية مسدود فكيف إذا تعلق الامر بالمثلية
لا مانع من تأخذ مناقشة المثلية بعدا اسلاميا
المنظمات العربيه الناشطة في مجال حقوق المثليين ول حتى المنظمات العربية الموجودة في دول غربية : لا نسمع عنها حتى ولا اعتقد ان لها اي وزن يذكر
أعتقد ان مدوناتنا خطوة في تنوير المجتمع
تقبل تحياتي

amro said...

سلامات عزيزى على
غبت عنا كثيرا، اتمنى ان تكون بخير
موضوعاتك دائما تناقش قضايا هامة
ساحكى لك عن حكايتى مع شرطة الانترنت
تم اصيادى بواسطة شخص قال ان اسمه جورج كان ذلك بعد حادث السفينة بعام قدم الرجل صورتى واتهمنى باستدراجه للمارسة الفجور
استعصمت بالانكار ولم يستطع ان يثبت شيئا
هم دائما يستخدمون اسماء مسيحية واشهرها راؤل
الحمد لله انهم يستخدمون هذه الادارة فى مكافحة الارهاب، والا لاعدمونا جميعا
نقطة الجمعيات ساذكر فيها الاتى:- اثناء محاكمة المقبوض عليهم فى السفينة سنه 2001 تقريبا، رفضت الجمعية المصرية لحقوق الانسان الدفاع عنهم، قال رئيس الجمعية وقتها تصريحا شهيرا( ان الدفاع عن المثليين سيقضى على قضية حقوق الانسان تماما فى مصر)) باعتبار ان الشعب المصرى لن يثق فى اناس يدافعون عن هذه الفئة
الان هنالك جمعية واحدة نشئت فى اطار رد الفعل على هذا الموقف، جمعية يطارد الاعام كل من يقترب منها بالاغتيال المعنوى والاتهام بالعمالة
صديقى اسف ان اقول ان الامر ميئوس منه
تحياتى

LORD.M.M said...

تحياتي عزيزي


نعم لما كتبت ..


تحياتي

david santos said...

Hello, Ali!

Peace for Sudan!

Today nobody if can forget:

جمال عبد الناصر,

15/1/1918/ - 28/9/1970

The Great, Gamal Abdel Nasser

David Santos

Ali said...

سلام ياسين

اولا اعتذر عن التأخير في الرد

بالنسبه لموضوع سياحة المثليية المعتمده فعلى سبيل المثال دولة سياحيه من المغرب العربي مدينه بها معروفه بانها مكه السياحه المثليه ومقصد المثليين الاوروبين وغيرهم وكل حينه واخرى نسمع من الحكومه بانها ستقوم بخطوات للحد من هذا النوع من السياحه وكذلك الحال بدوله عربيه اخرى في الشمال الافريقي والسياحة الجنسية في اهم مركز للاثار العالميه بمدينه بجنوبها ودوله خليجية صغيرة جدا كذالك

بصراحه ياسين لا اعرف ماهي الخطوات التي يجب ان نتآخدها وفي نفس الوقت اعلم بان الحراك لابد ان يكون من الداخل ونعم هناك ضغوطات سياية واجتماعية على المنظمات التي تقوم بالدافع عن حتى حقوق الانسان فمابالك بحقوق المثليين

هناك بعض الخطوات اعتقد يجب على الاقل عملها وهو استخدام الاعلام في صالحنا ومن ضمن الاعلام النت والبلوجات ولكن اعتقد ان الغالبية الكبرى من قراء مدوناتنا هم المثليين ومثليات فمثلا نقوم ببعث الرسائل البريدية الى البرامج الحواريه لعمل اكثر من حلقه عن هذا الموضوع حث المخرجين المتعاطفين معنا في نقاش الموضوع في المسلسلات التلفزيونيه والاذاعية
يجب علينا ان نتحالف معا مثلا في تجميع اكبر عدد من التوقيعات من المثليين والمثليات والمتحولين والمتعطافين معنا وبعث رسائل الى البرامج التلفزيونية والاذاعية وحثها على مناقشه الموضوع وكذالك الحال مع القضايا التى تعنينا واتمنى ان لا ننسى مشاكل مجتماعتنا والمشاركه بها وكذلك الحال مع الاعلاميين والسياسين

بالنسبه للمنظمات العربيه الناشطه في هذا الموضوع هناك منظمه حلم في لبنان فممكن التعاون معها بقدر الامكان وعلى الاقل الاستفاده منها في حين تقبلها المجتمع اللبناني خاصه بعد فتح ابوابها للمنظمات العالميه اثناء الحرب الاخيره

مثلا في عمليه المشاركه في البرامج هناك الكثير من العرب المثليين في الخارج الذين ممكن الاستفاده منهم في مشاركتهم في هذه البرامج وهكذا

نعم ان هذه المنظمات في الخارج ليس لها ثقل سياسي وتعد ملقى للمثليين والمثليات ولكن لها وجود وهذا ايضا ممكن الاستفاده منه

ليس معنى كلامي ان الامر سيكون سهلا بل بالعكس عمليه التنوير ستكون عمليه طويله

اسف على الاطاله

شكرا

Ali said...

سلام عمرو

اولا اعتذر لك عن التأخير في الرد

وانا والحمدلله باحسن حال والبعد كان بسبب العمل لا غير

اسف ان اسمع بما حصل لك مع شرطة الانترنت واعرف كل حينه واخرى تقوم بعض الحكومات بعمل خطوات ضد المثليين وكما حدث في مصر من عمليات اصطياد المثليين من النت والعباره فإن الحكومه المصريه واجهت ضغوطات عالميه من اجل الحد من ممارستها

علي فكره عمرو احد الاشخاص الذين القوا القبض عليه من خلال النت كان معي في الاكاديميه وقضى مده عقابه بالسجن وهو الان في امريكا

الضغط على المنظمات العامله في بلادنا يكون من خلال الضغط عليها من الخارج من خلال الامم المتحدة وامنستي وهكذا .لا داعي لليأس يامان الحياة امل

شكرا يامان

Ali said...

سلام لورد

شكرا لك يامان



شكرا

Ali said...

Hello David

I wish peace for the whole world as I wish it for my beloved country, Sudan.

All I know about Jamal Abdul Naser is from the TV series so I don't know much bout him.

Thanks

hade48 said...

صديقي علي
فعلا قضيتنا معقدة جدا
ولا اظن ان هناك حلا لها
فلا انت ولا انا وغيرنا يستطيع حلها
الله وحده من يستطيع حل مشكلتنا

تحياتي لك يا صديقي

ROSE said...

اللي انتا كاتبو يا علي افتكاسات

اولها
نعم هناك خزي اجتماعي للمثليات والرجال الناعمين جدا والرجال اللاعبين الدور السلبي في العمليه الجنسية.
-
هوا دا اللي مطبوع في دماغ المثليين
لكن المثليات مش بيحسوا بالخزي اللي بتهيا ليكم

ثانيا
اللاعبين الدور السلبي مش بيحسوا بالخزي اللي بيتها ليكم
طبعا على ما اعتقد علشان علاقاتي العاطفية مع النساء بس

على حسب مقاييسكم فالنساء المغايرات بيحسوا بالخزي علشان بيلعبو الدور السلبي ودا تفكير المغايرين كمان زي تفكير المثليين

انا بقة طول عمري بادي الست حرية اختيار انها تعبر عن احاسيسها ومشاعرها سواء بالدور السلبي او الايجابي
يعني بالتفصيل : اذا كان عندها رغبة انها تخسس او او تبوس او تحضن يبقى معنديش مانع ودا بيسعدي انها بتعمل اللي بيريحها ومش بافكر انها اتوكست ولا حاجة

يبقى اسلوب تفكير المثليين يبعث على الخزي او بالاحرى بيرجع ليكم الحاجات اللي بتفتكسوها ومش بتبقى حقيقة الا بينكم انتم وبس

....................

"Gay Boy" Weekly said...

فعلا المثليين العرب يعايرون بعضهم البعض فكيف ينتقدون المجتمع اذا عايرهم؟؟

كما ان المثليين العرب غير متفقين مع بعضهم البعض، انا برأيي يجب على المثلي ان يراقب سلوكه وتصرفاته حتى يستطيع ان يطلب من المجتمع ان يحترمه

موضوع صريح اشكرك عليه

Ali said...

سلام علاء

اولا اسف على التاخير في الرد

لا يآس مع الحياة يامان


شكرا

Ali said...

rose سلام

اسف على التآخير في الرد

والله روز ليس عندي فكره كافيه لو المثليات في العالم العربي يشعرون بالخزي ولكن اكيد هناك خزي اجتماعي لهم في مجتمعاتنا ولكني اسمع مايقال عنهم

بالنسبه لموضوع المثليين وافكارهم فانا اتفق معك بان هناك الكثير من الافكار المغلوطه لدى المثليين

شكرا

اجندا حمرا said...

عزيزي علي

مجموعه من الحقائق المفيده

استوقفني منها المعلومات المغلوطه لدينا من ان الغرب جنه المثليين
اوكي قد يكون عندهم بعضا من الحريه مختلفه عن مالدينا في العالم العربي و لكن ليست جنه كامله فبعضا منهم مازالوا يكرهون المثليه و يحاربونها

ايضا اري ان الكثير من المثليين يطالبون المجتمع بالاعتراف بهم و مع ذلك نجدهم بينهم و بين بعضيهم اساسا رافضين تقبل الاخر كما ذكرت

اري انهم لابد اولا ان نثق في انفسنا و نتقبل وجهات النظر المختلفه قبل المطالبه بأي شئ

اشكرك عزيزي علي علي كل المعلومات القيمه التي اوردتها في البوست و تقبل تحياتي و احترامي لشخصك الكريم
:)

مصطفى محمود said...

اعتقد ان اضطهاد المثليين هو فترة ستمر بها المجتمعات وتنتهى مثلما انتهى تماما التمييز العنصرى ضد اصحاب البشرة السمراء.

Ali said...

سلام اجندا حمرا

شكرا اجندا

عارفه اجندا في الايام الاخيرة كنت بتفرج على مسلسل اسمه
The L Word
مع اني مثلي وفخور بس بصراحة المسلسل فيه افكار اكثر من مسلسلات مثليين كثيره
I have no idea if you have any interest in these kind of serieses but it's awesome I don't want to ruin it for you. I think u can find some parts on youtube or dailymotion.


Thanks again Agenda.

Ali said...

سلام مصطفى محمود

اتفق معك بانها فترة وستنتهي كما كان التمييز العنصري


وشكرا لك

Pheras said...

This is good BGA, very informative and very useful. But you should have mentioned that gay rights are part of human rights. I think that's the most important aspect of this all.

andy phx/usa said...

I read about you in an article on PageOneQ that was linked from a popular news site in the US named rawstory.com. You are to be commended for what you have started. What you are doing could possibly lead to your death/imprisonment but you do it anyway. I wish I were that brave. I pray that my country will get the hell out of Iraq so that we can once again be a force for good in the world. It's a shame that Bush has done nothing for the Sudanese people. Believe me when I say that most Americans sympathize with your people for the crimes against humanity that have been perpetrated in the name of hatred and greed. How Bush, a supposed follower of Christ, can just sit by while the people of Sudan are slaughtered is beyond me! Of course Bush looks the other way because he's an oil man and his daddy and his daddy's friends are making a killing off of the death a destruction of Sudan. These evil bastards will soon be out of office and we will have a new president. A black president who has roots in Africa. These are exciting times here in the US as we count the minutes, hours, days, weeks and months Bush has left in office. Keep fighting the good fight. You may not live to reap the benefits of your actions but future generations will. Decades from now a young gay youth will not have to live in fear for their life just for being who they are. Sorry I went on so long. Take care and God bless. Andy.

andy phx/usa said...

Here's a link to the article if you already haven't seen it:

http://pageoneq.com/news/2008/Gay_Africans_and_Arabs_come_out_onli_0218.html

Alejandro said...

Hi, I send you a lot of hugs and congratulations because you open your life in this blog.
And you can share with the world who you are and what you feel.
I live in Santiago (Chile, South America), and is more easy to be gay, in fact, my family, friends, even in my work knows about my sexuality.
If you want to share more words, and view points of our lives, send me an email to: personacomun@gmail.com

bear said...

السبب في انكارنا لانفسنا وعدم تقبنا هو الخوف والخجل من السترايت الذين فورا من يسمعوا يتخذون ردة فعل عدائية!
العنصرية للسود ربما انتهت في اماكن كثيرة ولكن للمثليين لا اعتقد انها ستنتهي يوما لاسباب دينية واجماعية وربما الحل الوحيد هو انشاء دولة للمثليين وسيجبر العالم على الاعراف بنا ان بنينا انفسنا هذا حلم وان لم نحلم فلن نحقق

Ali said...

Hello pheras,

I'm so sorry for the delay to respond.

Thank you for your compliment to my humble blog. It must slipped my mind to mention gay rights are part of human rights and it's the important aspect of all of this, as you said. Please, do check the post.


Thanks

Ali said...

hello andy phx/usa

I do apologize for the delay to respond to your comment.

I think you gave much credit for a job a lot of young people here are doing and didn't get the media attention to their works yet. I really wish our action will lead to something positive for us or at least the future generations. Thank you very much for your support, I appreciate it so much.

I guess the whole world want Bush out of the White House and the whole globe counting the seconds to see him out of the oval office.

Thanks.

Ali said...

hello alejandro,

Sorry for the delay to respond to your comment.

Thank you for your hugs and support.

Blogging is a way to let out what's on your mind and share it with the world. I would love to get an idea about the LGBT scene in your country and I will email you soon.

I hope the day will come soon where it will be easy here to tell them I'm gay.

Thanks

Ali said...

bear سلام

اسف على التآخير في الرد عليك

لا تيآس فما زلنا في اول المعركه
نعم هناك الكثير من الاسباب المحبطه ولكن يجب علينا الاستمرار في محاوله تنوير مجتمعتنا الى ان يتقبلونا في الاخر


شكرا

علي said...

تحية لك على هذه المدونة الرائعه والكلمات العذبة..
واهلا بك اذا كنت تريد زيارة مدونتي
رؤية مثلي من البحرين
http://bahraingays.blogspot.com/

اخوك
علي

Osias said...

With the rapid advances in knowledge, several techniques were used to create the vagina; however, Dr. Juta”s technique is one of a kind, “The Scarless Sexchange” wherein there will be no visible scar on the labia majora after the operation. Certainly, he is the only doctor performing a high quality SRS “Scarless Sex change” in Thailand today. With Dr. Juta, you can achieve a successful outcome both in appearance and function, and there are far lesser incidents of complications. The goal of Doctor Juta is to create female sexual organs that look as natural as possible and that allow as much sexual arousal as possible.
http://scarlesssrsthailand.blogspot.com/